نابلس - النجاح - قال الكاتب والمحلل السياسي التونسي بلحسن اليحياوي، إن اتفاق التطبيع بين المغرب والاحتلال الإسرائيلي الذي أُعلن عنه اليوم الخميس، امرا كان منتظراً بعد سلسلة التطبيع التي بدأتها الامارات ومن ثم البحرين والسودان.

وأضاف اليحياوي لـ"النجاح"، ان "الاتفاق الذي جرى اليوم بين المملكة المغربية واسرائيل استئناف علاقات أكثر مما هو اتفاق تطبيع".

وشدد على ان كل الشعوب العربية بدون استثناء لا يمكن أن تقبل عمليات التطبيع التي تجريها الأنظمة والحكومات العربية.

واكد اليحياوي أن عمليات التطبيع العربية مع "إسرائيل" هو ضمن خطة "صفقة القرن"، متوقعاً التحاق العديد من الأنظمة العربية للتطبيع خلفاً للملكة المغربية.

وكان الرئيس الأمريكي  المنتهية ولايته ، دونالد ترامب أعلن مساء اليوم الخميس، عن اتفاق بين إسرائيل والمغرب، لإقامة "علاقات دبلوماسية كاملة" بينهما.

وقال ترامب في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر: "انجاز تاريخي آخر اليوم! اتفق صديقتانا العظيمتان إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة - اختراق هائل للسلام في الشرق الأوسط!".