نابلس - خاص - النجاح - أكد الناطق باسم مفوضة الأسرى والشهداء في حركة فتح بقطاع غزة، نشأت الوحيدي، مساء اليوم الإثنين، أن الاحتلال الاسرائيلي الغاشم يأبى دائما إلا أن يكشف عن وجهه العنصري في تسويق العنصرية للعالم بأن الاسرى الفلسطينيين والشهداء بأنهم ارهابيين، وأضاف، من خلال هذه الممارسات يحاول دائما أن يستخدم القرصنة بحق أموال ومخصصات الأسرى والشهداء من أجل تحقيق مكاسب سياسية في ظل الازمات التي يعاني منها نتنياهو وحكومته، واستقطاب الرأي العام الدولي، واصفا اياها بالمحاولة البائسة للنيل من الحقوق الفلسطينية المشروعة.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أنه يجب التمترس خلف الحقوق الوطنية الفلسطينية من أجل مواجهة سياسات الاحتلال العنصرية، والعمل على تسويق الرواية الفلسطينية "الضحية" الحقيقية في العالم، وأنه آن الاوان لتسويقها في المحافل الدولية وجعل قضة الأسرى قضية رأي عام دولي.

وأشار إلى أن تفريغ الاسرى على مؤسسات الدولة حق يكفله النضال الفلسطيني على مدار سنوات الثورة الفلسطينية، وأن الرئيس سيقوم بصرف المخصصات كما أعلن في خطابه، لمواجهة املاءات الاحتلال المدعومة من ادارة ترامب.