نابلس - خاص - النجاح - أكد الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي، مساء اليوم الجمعة، أن تصريح وزير الخارجية الأميركي، بومبيو، بفصل الضفة الغربية وتشريع بضائع المستوطنات، جزء من صفقة القرن، مشيرا إلى أنها لن تنتهي مع سقوط ترامب في الانتخابات، بل هي خطة الحركة الصهيونية وتروج لها عبر الادارة الأميركية.

وأوضح خلال استضافته عبر "فضائية النجاح" أن تشريع بضائع المستوطنات، وضم أراضي بالقوة جريمة حرب، كما أن هجومه على حركة المقاطعة لاسرائيل محاولة لكميم الأفواه وممارسة قمع حرية الرأي والتعبير.

وأشار إلى أن صفقة القرن مشروع اسرائيلي بغلاف أميركي، واسرائيل تحاول تطبيقه بالكامل مشيرا إلى أنها تسعى لفصل بيت لحم عن القدس.

ولفت إلى أن صفقة القرن تهدف إلى تصفية القضية الفلسطينية، وتوسيع التطبيع مع العالم العربي.

وأضاف أن الرهان على بايدن خاسر، موضحا أن الادارة الأميركية تطبق ما تقره دولة الاحتلال.

ونبه إلى أننا بحاجة إلى اجراءات عقابية ضد اسرائيل، وتفعيل حركة المقاطعة ودعمها.

ووصف قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة بالهامة، مشيرا إلى أن ما يغير ميزان القوى هو تفعيل المقاومة الشعبية، إضافة إلى مقاطعة واسعة للاحتلال، وأيضا وحدة الموقف الفلسطيني على استراتيجية واضحة لمقاومة الاحتلال.