نابلس - النجاح - قال الخبير في الشأن الإسرائيلي عائد فروانة :" إن هزيمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية إذا تحققت فستشكل ضربة شديدة لرئيس حكومة الاحتلال الاسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وأضاف فروانة  في لقاء لبرنامج نهار فلسطين عبر فضائية النجاح، أن نتنياهو يعيش أوقاتاً صعبة للغاية خشية من أن يتأكد فوز المرشح الديمقراطي الأمريكي جو بايدن في الانتخابات الأمريكية الجارية، خصوصاً أن نتنياهو شهد أوقاتا صعبة مع الرئيس الأمريكي الديمقراطي السابق باراك أوباما، والذي كان بايدن نائباً له، من خلال رفض أوباما للكثير من الأمور التي يقوم بها نتنياهو.

وأضاف فروانة أن نتنياهو دعم أشخاصاً في الحزب الجمهوري في مواجهة أوباما في الحملة الانتخابية الثانية وبالتالي جعل العلاقة عدائية مع أوباما ونائبه جو بايدن.

وأوضح، أن فوز بايدن ستكون لحظة فارقة لدى نتنياهو خاصة في ظل الصعوبات التي يواجهها على الصعيد الداخلي في ظل فشله في مواجهة فيروس كورونا التي انعكست على الاقتصاد "الإسرائيلي"، بالإضافة إلى قضايا الفساد التي يعاني منها.

وأكد فروانة "بأن الخشية الآن من بايدن بأن يكرر ما فعله أوباما في الفترة الأولى  وهي  للعودة إلى الاتفاق النووي مع "إيران" وهو ما يسعى إليه نتنياهو بكل جهد في جعل ترامب ينسحب من هذا الاتفاق".