نابلس - النجاح - اكد رئيس هيئة شؤون الأسرى قدري أبو بكر،  نقل الأسير ماهر الأخرس المضرب عن الطعام منذ 91 يوماً،  من غرفته العادية في مستشفى "كابلان" إلى قسم 303، حيث لم تسمح ادارة سجون الاحتلال بتواجد اي احد من افراد عائلته لجانبه.

وأوضح أبو بكر خلال حديثه لـ"النجاح الاخباري":  الأخرس دخل في غيبوبة متقطعة، ولا يقوى على الحراك، ويعاني من أوجاع في جميع أنحاء جسمه، وعدم وضوح الرؤية، اضافةً لعدم مقدرته على السمع بشكل واضح، ويتوقع  الأطباء  انتكاسة على وضعه الصحي".

يذكر ان الاخرس اعتقل  بتاريخ 27 تموز 2020، وجرى نقله بعد اعتقاله إلى معتقل "حوارة" وفيه شرع بإضرابه المفتوح عن الطعام، ونقل لاحقا إلى سجن "عوفر"، ثم جرى تحويله إلى الاعتقال الإداري لمدة أربعة أشهر وثبتت المحكمة أمر الاعتقال لاحقا.

وفي الأول من تشرين الأول/ أكتوبر 2020، وبعد أن تقدمت محاميته بطلب جديد بالإفراج عنه، رفضت المحكمة القرار وأبقت على قرار تجميد اعتقاله الإداري.

 الأخرس متزوج وأب لستة أبناء أصغرهم طفلة تبلغ من العمر ستة أعوام، وتعرض للاعتقال من قبل قوات الاحتلال لأول مرة عام 1989 واستمر اعتقاله في حينه لمدة سبعة أشهر، والمرة الثانية عام 2004 لمدة عامين، ثم أعيد اعتقاله عام 2009، وبقي معتقلا إداريا لمدة 16 شهرا، ومجددا اعتقل عام 2018 واستمر اعتقاله لمدة 11 شهرا.