نابلس - النجاح - أكد صلاح الخواجا ،عضو سكرتارية في حركة المقاطعة "بي دي أس"، أن إتفاقيات التطبيع بمثابة خيانة للشعب الفلسطيني ومكافئة مجانية لدولة الاحتلال وأمريكا.

وتابع الخواجا في حديث لـ"النجاح": "أهداف دولة الاحتلال وأمريكا في المنطقة بتصفية القضية الفلسطينيةوتفتيت الوحدة العربية تتحقق بمساعدة بعض الدول العربية، ونحن ذاهبون لمواجهة جديدة في المنطقة".

وشدد على أن  المقاطعة جزء من العمل بالمقاومة الشعبية، مضيفا نحن أمام واقع جديد فدولة الاحتلال تريد أن تعيد روايتها المشوهة للواجهة الدولية، وأن تكسب وجود ترامب لتنفيذ المزيد من المشاريع الإستيطانية.

وأشار  الخواجا إلى أن النضال والحراك الشعبي ليس موسمياً و سيتوسع على نقاط التماس.

وأكد أن بعض الدول العربية بدأت تهرول للتطبيع مع الاحتلال من أجل مصالح اقتصادية وأمنية.