نابلس - النجاح - أكد النائب في البرلمان الاردني، خليل عطية، أن التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي نسف مبادرة السلام العربية.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" مساء اليوم السبت أن تصريحات القيادة الفلسطينية تمثل ضمير الشعوب العربية، مشيرا إلى أن ما تقوم به الدول العربية من تطبيع يعتبر خيانة للمسلمين وللاقصى وللقدس ولفلسطين وللأمة العربية.

وأشار إلى أن الضغوطات الأميركية "الصهيونية" على الدول العربية هي التي أثمرت عن تطبيع مع الاحتلال خدمة لنتنياهو.

ولفت إلى أن التطبيع يعتبر شرعنة للاحتلال ونسف لمبادرة السلام العربية.

ودعا الفصائل الفلسطينية إلى التوحد تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية من أجل مواجهة مخططات الضم والتطبيع.

وشدد على أن صمت الجامعة العربية عن التطبيع يؤكد أنها انتهت ولم يعد لها دور.

ونبه إلى أن الرئيس ترامب وبعد انهزامه وتخبطه وفشله في ادارة ملف أزمة كورونا، يحاول أن يقدم خدمات للاحتلال الاسرائيلي ليحصل على دعم اللوبي الصهيوني في أميركا في الانتخابات المقبلة.

وبين أن الضغوطات الأميركية على الدول العربية هي السبب الرئيسي للتطبيع مع الاحتلال.