نابلس - خاص - النجاح - دعا عضو مركز العراق للتنمية القانونية، هاشم الشماع الدول الرافضة للتطبيع إلى الانسحاب من الجامعة العربية، اليت لم تعد تمثل نبض الشارع العربي.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح"، مساء اليوم الاربعاء، أنها سقطة في الجانب الأخلاقي والبعد السياسي للقضية الفلسطينية، مشددا على أن تبقى القضية الفلسطينية مركزية وقضية العرب الأولى.

وأشار إلى أن التعويل الآن على الشعوب العربية الرافضة للتطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي، منوها إلى أن الجامعة العربية لم تعد لها مكانتها كما كانت في السابق، وأكد على ضرورة تحييد المال السياسي عن مراكز صنع القرار.

وطالب الدول الرافضة للتطبيع مع الاحتلال إلى اعادة النظر في هيكلية الجامعة العربية واعادة هيكلتها من جديد للتوافق وفق المبادئ التي أنشأت من أجلها، مشيرا إلى أن التطبيع نكسة كبرى على الشارع العربي.

وبين أن هناك دول طبعت في السر وتسعى للتهيئة الاعلامية والانتهاء من مراسم التوقيع بين الامارات ودولة الاحتلال في واشنطن لتلحق بها باقي الدول.

كما دعا الشارع العربي إلى عدم التعويل على قرارات الجامعة العربية، واصفا اياها بلا روح، بل تحولت إلى منظمة استهلاكية للمال، واداة لتنفيذ المصالح الأميركية والاوروبية والاسرائيلية.