نابلس - خاص - النجاح - أكد عضو اللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي مناضل حنني، مساء اليوم الاربعاء، أن الاحتلال أفرج عن قادة الفصائل بعد احتجاز لساعتين وتدقيق في الهويات ومصادرة مفاتيح المركبات.

وأوضح في تصريح خاص لـ"النجاح الإخباري" أن اللجنة الفصائلية ورؤساء البلديات يجرون اجتماعات دورية لمواجهة مخططات الاراضي المهددة بالمصادرة لصالح الاستيطان.

وأشار إلى قادة الفصائل ورؤساء البلديات تعرضوا لكمين محكم على طريق يانون من الأبراج العسكرية المقابلة للطريق، حيث تم احتجازهم ومصادرة بطاقاتهم الشخصية، ومفاتيح المركبات.

وكانت قوات الاحتلال قد احتجزت خمس سيارات خلال كمين نصب لهم على طريق "يانون" وداخلها عددت من قيادات الفصائل في نابلس.

وأفاد مراسلنا أن عددا من رؤساء البلديات والمجالس القروية كانوا ضمن السيارات التي احتجزها الاحتلال، وصادر منهم البطاقات الشخصية ومفاتيح السيارات.

وأشار إلى أنه عُرف من بين المحتجزين المهندس محمود الصيفي وجهاد رمضان ونصر ابو جيش ومحمد دويكات، وآخرين.