نابلس - النجاح - قال منتصر موسى مدير دائرة السياحة والآثار بمحافظة سلفيت:أن المحافظة تعرضت في الفترة الأخيرة لهجمة شرسة على المواقع الأثرية زالمواقع التاريخية كان اخرها مصادرة قلعتي دير سمعان ودير قلعة.

وأضاف موسى في حديث عبر "فضائية النجاح"،أن هذه المواقع هي مواقع كاملة بكل مكوناتها من آبار ومعاصر وغيرها حيث تبلغ مساحة دير سمعان 6 دونمات ودير قلعة حوالي 18 دونم  وتم مصاردتهم تحت حجج واهية بأنها أصبحت ضمن أراض المستوطنات الغير شرعية.

وأوضح،أننا كنا نتعرض لملاحقة الجيش والمستوطنين ونتعرض للهجوم أثناء محاولتنا الوصول لهذه المواقع الأثرية والتاريخية وكان هناك عدة مخاطر لأي جهة تحاول الوصول هناك.

وأشار إلى أن الاحتلال يقوم بمصادرة هذه المواقع لتشويه التاريخ وتزويره فمع سرقة كل هذه الأثار يسعى الاحتلال إلى الانتصار علينا في الصراع الحضاري عبر تشويه هويتنا واستخدام آثارنا وحضارتنا واضافة اللمسة التوراتية عليها.

 

 

https://www.facebook.com/nbcpal/videos/3243677155708392/