نابلس - النجاح - قال المحلل السياسي أشرف عكة، إن المشاريع السياسية لا تفسد الاستراتيجية الوطنية الشاملة، مضيفاً أنه لا يوجد خلاف استراتيجي بين الفصائل الفلسطينية.

وأوضح عكة خلال حديثه لـ "فضائية النجاح"، معقباً على كلمات قادة الفصائل قائلاً : لا نريد حوارات ثنائية بل حوارات شاملة، ويجب ان يتوسع الحوار إلى الأحزاب، والفصائل، ومؤسسات المجتمع المدني، والجامعات، والخبراء".

وتابع: يجب أن تفتح ورشة عمل وطنية شاملة في كل قرية، ومدينة ترفد هؤلاء القادة بتوصيات، ومطالب احتياجات محددة، مؤكدا على توسيع دائرة الحوار والنقاش وأن لا يبقى محصورا بين الفصائل.

وأكد عكة على أن هذا اللقاء يبين أن كل القوى الفلسطينية جاءت متحررة من كل الاعتبارات الاقليمية، مؤكداً أن المسألة اتضحت، وأن من يقف معنا اتضح دوره".

ودعا عكة إلى تحديد المسار، ومسار التحالفات في الاقليم، لافتاً إلى أن هناك تغير في المسار الدولي الان، والولايات المتحدة لن تبقى ترسم ملامح وشكل وطبيعة التحالفات، والصراعات في النظام العالمي".