نابلس - النجاح - أكد أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير في لبنان، فتحي ابو العردات، مساء اليوم الثلاثاء، أن الاستعدادت قائمة لعقد الاجتماع القيادي الخاص بالأمناء العاميين وتم تذليل العقبات، موضحا أن الاجتماع في موعده المحدد الخميس الساعة السابعة مساء في سفارة دولة فلسطين بلبنان قاعة الشهيد ياسر عرفات.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن الوفود بدأت تتوافد من خارج لبنان وأن الترتيبات أنجزت بشكل كامل، موضحا أنه من المنتظر وصول رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، اسماعيل هنية، على رأس وفد إلى لبنان، إضافة إلى وفد الجبهة الشعبية، برئاسة أبو أحمد فؤاد.

وأشار إلى أن اللقاء هام جدا كونه يعقد بين الداخل والخارج برئاسة الرئيس محمود عباس، موضحا أن الصورة تكتمل عبر الفيديو كونفرنس، وسيتناول الاجتماع قضية التطبيع مع الاحتلال، وسياسة الضم، وصفقة القرن.

وشرح سبب الرفض الأولي من دولة لبنان الشقيقة، موضحا أن الاوضاع صعبة، كما أن ضيق الوقت في الترتيب، ورغم زحمة المواعيد في لبنان إلا انهم أبلغوا السفير بترحيبهم باللقاء، رغم الآلام التي تمر بها بيروت من جراء انفجار المرفأ.

ونبه إلى أن وفد حركة فتح موجود، بحضور عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، سمير الرفاعي، والسفير أشرف دبور، ومسؤول النظمة فتحي ابو العرادات، وأضاف، "كذلك وفد الجبهة الديمقراطية وصل بقيادة نائب الأمين العام خالد سليمان، وربما سيصل الليلة أو غدا وفد الجبهة الشعبية برئاسة أبو أحمد فؤاد"، كما أشار إلى أن الأخوة في الجهاد الاسلامي موجودين، وكذلك مندوبين عن الصاعقة والقيادة العامة.

وشدد على أنه في المواقف الصعبة تعتبر القيادات الفلسطينية أن هناك فرصة للتلاقي والوحدة، مشيرا إلى أن الجميع يشعر بالمسؤولية العالية تجاه القضية الفلسطينية، ولابد من وحدة الموقف الفلسطيني، لدعمها وتبني موقف القضية الفلسطينية عربيا وعالميا.