غزة - خاص - النجاح - أكد مسؤول لجان الصيادين في اتحاد لجان العمل الزراعي، زكريا بكر، أن الاحتلال أفرج عن اثنين من الصيادين بعد اعتقالهم من بحر رفح.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن الصيادين يطالبون بإغاثة عاجلة جراء تضررهم المستمر وبفتح مساحة الصيد حتى ٢٠ ميلاً.

وأشار إلى أن الصياد الفلسطيني بات بين مطرقة الاحتلال وسنديان كورونا الذي ضرب قطاع غزة في الأيام الأخيرة، موضحا أن الصياد حرم من البحر قبل حظر التجوال بعشرة أيام واستمر الحرمان من دخول الحظر المفروض على القطاع بسبب كورونا.

ولفت إلى أن دخل الصياد انخفض بعد العام 2006 حتى أصبح لا يتجاوز الـ500 شكيل شهريا، وبالتالي لا يوفر تأمين احتياجات عائلته.

وشدد على أن المطلوب حماية دولية للصيادين من الاحتلال الاسرائيلي الذي بات يجرب كل أسلحته عليهم في عرض البحر.

ودعا إلى إلزام الاحتلال بما تم الاتفاق عليه في اتفاقية اوسلو وهي مساحة الـ20 ميل للصيادين في البحر.