نابلس - خاص - النجاح - أوضحت الصحفية اللبنانية نهلة ناصر الدين أن ارهاصات الحكومة الجديدة بدأت تتكشف وتتسرب إلى الإعلام وأبرز شخصيات الحكومة الجديدة هو سفير لبنان في ألمانيا مصطفى أديب .

وأوضحت ناصر الدين في حديث عبر "فضائية النجاح"، أن رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة أعلن تأييده لترشيح مصطفى أديب.

وبينت، أن المعطيات الأولية لما بعد انفجار بيروت نتج عنها تسوية في الساعات الأخيرة بين الأحزاب والأطراف اللبنانية سواء حزب الله أو رئيس مجلس النواب نبيه بري أو رئيس الحكومة الأسبق سعد الحريري ومسؤول التيار الحر جبران باسيل

وأشارت إلى أنه حتى اللحظة لم يتم بعد معرفة رأي الشارع بالحكومة الجديدة ولكن بالمجمل الشارع يريد حكومة من الاختصاصيين ومستقلة وليست حكومة تسوية، مضيفة يؤسفني القول إن هذه الحكومة لتمرير الوقت ليس أكثر وللتقدم في المرحلة الانتقالية.

ولفتت إلى أن لن يتعدى دور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والذي له زيارة مرتقبة غدًا أكثر من مباركة تشكيل الحكومة الجديدة، وأن الوقت غير مناسب لتغيير النظام السياسي ككل خصوصًا مع وجود أحداث دموية يوميًا بالشارع ليس آخرها أحداث خلدة.

وبينت أن نتائج التحقيق في انفجار بيروت تحتاج على الأقل شهرين حسب التسريبات وحسب ما قاله خبراء فرنسيين مشاركين في التحقيق واللافت في التحقيقات وما تم نشره على صحيفة الأخبار اللبنانية أن أحد عمال اللحام في عنبر رقم12 بالمرفأ والذي كان يتواجد به نترات الأمونيوم هو شخص ذو ميول إرهابية.