نابلس - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. واصل ابو يوسف، ان الاتفاق التطبيعي الذي وقعته الإمارات هو بمثابة طعنة في ظهر النضال الفلسطيني، وخيانة للقضية الفلسطينية.

وأوضح ابو يوسف خلال حديثه ل"فضائية النجاح": نؤكد على الحق الفلسطيني، وانهاء الاحتلال، وقيام دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس، وضمان حق عودة اللاجئين، استنادا لقرار الشرعية الدولية.

 وحذر أبو يوسف أي دولة عربية من الحذو حذو الامارات لان هذا الموقف يدمر القضية الفلسطينية.

وأشار الى ان الاتفاق التطبيعي "الإماراتي، والإسرائيلي" بمثابة تقديم أوراق اعتماد للإدارة الأميركية والاحتلال الإسرائيلي، وموقف خياني لقضايا الأمة والقضية الفلسطينية.

وأكد ان المسجد الاقصى المبارك مكان مقدس للمسلمين، وان ما يقوم به الاحتلال اعطاء الضوء الاخضر للمستوطنين الاستعماريين، من اجل التقسيم الزماني، والمكاني، فهذا الامر مرفوض تماما، لأنه سيجر المنطقة لحرب دينية.

وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد توصلت لاتفاق مع الاحتلال الإسرائيلي بزعامة بنيامين نتنياهو، بوساطة أمريكية، بموجبه تؤجل "إسرائيل" ضم أراض فلسطينية، إضافة إلى وضع خارطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك بين البلدين وصولا إلى علاقات ثنائية.