نابلس - النجاح - نفى القيادي في الجبهة الديمقراطية محمود خلف الأخبار المتداولة عن تخلي مصر عن دورهم في الملف الفلسطيني في اطار الصراع مع الاحتلال الاسرائيلي وسحب وساطتهم في القطاع.

وشدد  في حديث لـ"النجاح"،  على اهمية التدخل المصري وخاصة انه الراعي الرئيسي للملف الفلسطيني سواء في موضوع المصالحة او في موضوع التصعيد الاسرائيلي الدائم، واعتبر ان الاشاعات التي تم نشرها حول الانسحاب المصري من رعاية الملف الفلسطيني لها اهداف تحريضية وتحاول ان تؤثر على الدور المصري في هذا الشأن.

وأضاف خلف": الوفد المصري كان متواجد قبل ايام في قطاع غزة لنقاش المستجدات في موضوع المصالحة الى جانب التصعيد الاسرائيلي والاجراءات التي يجب ان تقوم بها اسرائيل لتخفيف الحصار والتي تم الاتفاق عليها برعاية الوفد الامني المصري سابقا".