نابلس - النجاح - قال رئيس بلدية بيتا فؤاد معالي إن المشاورات ما زالت مستمرة وبالتنسيق مع السفارة الأردنية  لنقل رُفات يُرجّح أنها لجندي أردني استشهد في حرب 1967، بعد أن جرفت قوات الاحتلال المكان الواقع غرب البلدة، قرب الشارع الرئيس، لشقّ طريق استيطاني بديل يمتد من حاجز زعترة إلى مفترق مستوطنة "يتسهار"

وأضاف معالي في حديث لـ"النجاح": السفارة الأردنية أعطت أهمية كبيرة للأمر، وسيتم إتخاذ القرار لاحقاً حول نقل الرفات الى الأردن أو السماح بدفنها داخل مقبرة الشهداء في بيتا، مشيراً  الى أن الظروف الصحية الراهنة المتمثلة بجائحة كورونا حالت دون نقل الجثمان".

وتابع:"  إجراءات نقل الجثمان من موقعه الحالي إلى مقبرة بلدية بيتا جاءت للحفاظ على رفات الشهيد لحين التمكن وفي أقرب وقت من نقله، مؤكداً أن  جنازة مهيبة وبحضور وفد من الاردن لحضور مراسم الدفن،  ستتم الخميس المقبل".

يشار أن القبر للجندي ظل موجود منذ عام 1967 حتى يومنا هذا، لكن عندما بدأ الاحتلال بتنفيذ مشروع الشارع الالتفافي الاستيطاني، قام الاحتلال بقطع شجرة التين التي كانت تظلل القبر، ما أدى لاختفاء معالم القبر، فقاموا بحفر المنطقة كاملة، إلى أن وجدوا القبر.