نابلس - النجاح - ناشد الناشط حمزة زبيدات من قرية الزبيدات في الأغوار الوسطى الحكومة ووزارة الصحة لمساعدة ودعم القرية بعد اصابة اكثر من 130 شخصا بفيروس كورونا المستجد، كوفيد 19. وذلك خلال لقاء له في برنامج صباح فلسطين عبر فضائية النجاح.

وقال زبيدات في حديث لـ"النجاح": القرية أغلقت بالكامل ومنع الاهالي من الخروج او الدخول إلى القرية إلا في الحالات الطارئة، كما أن وزارة الصحة أوقفت الفحوصات بعد اجراء 450 فحصاً، وذلك لأن القرية بالكامل مصابة".

وتابع:" عدم اقتناع المواطنين بخطورة الفيروس واختلاطهم بالمناسبات والأفراح وبيوت العزاء  السبب وراء انتشار الفيروس بشكل واسع في القرية.

وطالب الزبيدات الحكومة ووزارة الصحة بتوفير اللازم من معدات ومساعدات طبية تساعد في تخفيف الآلام على المواطنين، حيث ان الأغوار بشكل عام منطقة تعاني من نقص في المعدات الطبية والعيادات الصحية.

وأضاف:" يوجد طبيبين في القرية مقيمين في عيادات الطوارئ وهم من مديرية الصحة في أريحا ويتابعون حالات المرضى ولكن هذا لا يكفي نظرا للعد الكبير من الإصابات، عدا عن أربع اصابات نقلت لمركز حجر صحي في أريحا ، واحدة منها وصفت بالخطيرة".

وأشار زبيدات إلى خطورة الوضع أيضا في قرية الجفتلك وهي من المناطق الكبرى في الأغوار والتي يوجد فيها 16 حالة مصابة بفيروس كورونا وهم من عائلة واحدة، واذا لم يتم السيطرة على الفيروس هناك فانه قد ينتشر إلى مناطق اخرى بسبب تواجد مواطنين من طوباس ونابلس وطمون يعملون في الجفتلك.