نابلس - مرح العبوة - النجاح - قالت أخصائية الطب الوقائي في جامعة النجاح الوطنية الدكتورة سعاد بالكبير إن انخفاض عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا خلال الأيام السابقة  يعود لحصر كافة المخالطين في الحالات المبلغ عنها، وإجراءات الإغلاق المتخذة والتزام المواطنين بالحجر المنزلي، محذرة من العودة لعدم التزام المصابين بالحجر المنزلي والاختلاط .

وأضافت بالكبير في تصريح لـ "النجاح"، إذا تم السيطرة على البؤر القديمة ولم يكن هناك مخالطة للمصابين وتم رفع نسبة الوعي بين الناس بالتأكيد سيتم نزول طفيف في عدد الاصابات.

وشددت على أنه من المفترض أن التوصيات التي يجب أن يتم أخذها بعين الاعتبار مع وجود عدد حالات نشطه مصابة بالفيروس وخاصة في فترة العيد أن تمنع الاختلاط والتجمعات الكبيرة والزيارات العائلية بين المحافظات خاصة أن فترة الأعياد هي فترة تحرك نشط للمواطنين ومع دخول العمال من الداخل إلى الضفة الغربية، إضافة إلى أن هناك حركة نشطة في الأسواء ستكون مع اقتراب العيد وكل هذه سيؤدي إلى التجمعات والاختلاط وخلال الفترة الماضية شهدنا أن الفايروس يتنشر بسرعة كبيرة في الأعراس والحفلات والتجمعات.

وأوصت الأخصائية بالكبير بضرورة التباعد الاجتماعي في فترة العيد والالتزام بارتداء الكمامة وتعقيم الايدي وكلها إجراءات بسيطة هدفها الحد من انتشار الفايروس وبالتالي كي لا نعود لتسجيل عدد كبير من الاصابة بفايروس كورونا خلال العيد.