نابلس - النجاح - أكد اللواء سرحان دويكات، عضو المجلس الاستشاري لحركة فتح، انه وقبل اطلاق النار على امين سر حركة فتح في بلاطة البلد، عماد دويكات،  كان هناك قرار من محافظ نابلس اللواء ابراهيم رمضان،  بفتح محليين تجاريين لتزويد المواطنين بالمنطقة بالاحتياجات الاساسية، ان ان الاجهزة الامنية لم تلتزم بهذا القرار.

وتابع في حديث لـ"النجاح":  ان عدة تخبطات من هذا القبيل حصلت في وقت سابق من قبل البعض ممن لا يأخذون الامور على محمل الجد، و تسائل  عن كيفية اطلاق النار على مواطن اعزل لا يحمل اي سلاح مقابل مجموعة مدربة و مدججة بالسلاح مشدداً على ان من يستخف بالضغط على الزناد ليس من الفلسطينيين".

وأضاف دويكات:" الاجهزة الامنية لا تقاد "بالريموت كونترول " و مستقبل الجيل القادم في خطر ان تكررت هذه الاحداث".

وتابع:"  ما حدث في بلاطة لن يمر لانه يجب حماية المشروع الوطني و الجميع ( المواطنين و الاجهزة الامنية )  مشيرا الى وجود اتصال مفتوح بين جميع الجهات من الحكومة و المحافظة و الاجهزة الامنية و اللجان حيث تم الاتفاق على اعادة ترتيب محيط قبر يوسف و ابعاد القوة العسكرية التي قام احد منتسبيها باطلاق النار لتخفيف الاحتكاك في المنطقة".