نابلس - النجاح - تحدث الكاتب و المحلل السياسي جهاد حرب حول ابعاد و تفاصيل المؤتمر الصحفي للحكومة يوم امس السبت حول اخر تطورات فيروس كورونا،  مشيرا ان المؤتمر لم يأتي بجديد و كان استمرارا للاسابيع الماضية.

واضاف في حديث لـ"النجاح":  كان من الممكن ان تكتب التفاصيل في منشور عبر مواقع التواصل الاجتماعي او الاعلان بذات الاجراءات التي اعلن عنها في الفترة الماضية، كما ان الاشكالية التي حدثت هي تزايد اعداد الاصابات حيث لم نشهد هذا العدد من اللاصابات خلال فترة التشديد الماضية في شهري مارس و ابريل".

وتابع:" قصة النجاح التي جرت في المرحلة الاولى فشلت في المرحلة الثانية من الوباء و لا احد يستطيع تحميل الفشل  للجمهور حيث لا احد ايضا ممكن ان يحمل الطرف الاخر المسؤولية  بمعنى انه لا يمكن ان يلقى اللوم على الجمهور،  او عدم التزامه كما ان الحكومة مسؤولة عن تطبيق القانون في هذه الفترة  و يفترض على المواطنين الالتزام بقرارات الحكومة، وكما نعلم  الحكومة ليس لديها الامكانيات المادية الكافية لمساعدة المواطنين لتخلص من الاثار المترتبة على الجائحة".

وقال حرب ان الحكومة تحاول ان تكون وسطية بين الاطراف المختلفة و لا يجوز الحكومة عليها ان تكون حاسمة فاذا ارادت الاقتصاد فعليها تحمل تبعات  الناحية الصحية و هي محدودة وان ارادت الاغلاق فعليها تحمل تبعات الناحية الاقتصادية كما عليها ايضا ان توفر مساعدات للمواطنين.