نابلس - خاص - النجاح - أكد رئيس قسم الصحة العامة وعلم الوبائيات في جامعة النجاح الوطنية، وعضو لجنة الوبائيات الوطنية العليا بنابلس، د. عبدالسلام الخياط، أن تسجيل قرابة الـ(532) إصابة بفيروس كورونا في يوم واحد يعد منحنى خطير جدًا، ويمكن الاستدلال عليه بعدة مؤشرات، منها، "عدد الاصابات، نسبة الاصابات بالنسبة للفحوصات التي أخذت".

وأوضح في لقاء عبر "فضائية النجاح"، أننا لازلنا نرواح مكاننا في عدد الاصابات والوفيات، نتيجة الاصابة بفيروس كورونا.

وأشار إلى أنه لم يتم تغيير جذري في الاجراءات، مشيرا إلى أن الجائحة بدأت في شهر مارس الماضي، وعلى أثرها تم تشكيل اللجان، واتخذت عدة اجراءات حدت في بداية الأمر من انتشار الفيروس.

وشدد على أننا نعيش الآن في مصيبة طبية صحية، لم ندرك أبعادها بعد، واوضح أننا سنشهد ارتفاعًا في عدد الوفيات من غير المصابين بفيروس كورونا، وبسبب أمراض أخرى، موضحا أنه سوف لم يكن لدنيا خدمات صحية إن لم يكن هناك تغيير.

وقال، إن الواضح من ارتفاع عدد الاصابات، هو عدم الإلتزام، وأشار إلى أن الحكومة أصدرت بعد القرارات، ولكن لم تطبق على أرض الواقع.

وتوقع الخياط أن تسجل فلسطين آلاف الإصابات خلال الفترة المقبلة، "بعد شهر أو شهرين"، معللا أن بعض المناطق لم يتم السيطرة عليها، متمنيا أن لا يمتد سيناريو الخليل إلى محافظات الوطن.

كما وشدد على أن الحد من انتشار الوباء يتطلب مدى الالتزام بأساليب الوقاية وبالتعليمات ومدى مراقبتها.