نابلس - النجاح - كشفت نائب محافظ محافظة نابلس عنان الاتيرة اليوم الاحد، عن اتساع بؤر فيروس كورونا في محافظة نابلس بعد أن كان محصوراً في بعض الأحياء بالمدينة.

وأوضحت الأتيرة في تصريح لـ "النجاح"، أن الفيروس كان محصوراً في مخيم بلاطة ودير الحطب مجدل بني فاضل وقريوت، ولكنه الآن اتسع ليصل بؤر جديدة في المساكن الشعبية بمحيط مخيم عسكر زواتا، سبسطية اجنسنيا.

وأشارت الى أن الطب الوقائي يعطي أهمية بالغة لكل المناطق التي تظهر فيها الإصابات من خلال تتبع الخارطة الوبائية للمصابين، لافتة إلى أن الوضع في محافظة نابلس أفضل من باقي المحافظات في الضفة الغربية، نظرا لانخفاض نسبة عدد المصابين مقارنة بالسابق وهو مؤشر جيد و يؤخذ بعين الاعتبار.

وأوضحت الأتيرة، أنه لا يوجد التزام كامل وكافي من قبل المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية تحمي من الإصابة أو انتقال العدوى، الامر الذي يصعب من إمكانية قياس الوعي المجتمعي بالمدينة. مؤكدة على ضرورة بذل المزيد من الجهد من قبل مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الخاصة والعامة لتعريف المواطنين بأهمية الالتزام بإجراءات السلامة و هذه مسؤولية عامة تقع على عاتق الجميع دون استثناء.

وقالت الأتيرة، إن محافظة نابلس بانتظار بيان الحكومة كغيرها من المحافظات، والتي سيتم بعدها اتخاذ قرارات وتوجهات، بناء على تقرير الطب الوقائي ولجنة الوبائيات، والحل الامثل هو فقط الالتزام الصارم والتعايش مع الفيروس وليس الإغلاق.