نابلس - النجاح - قالت علا عوض رئيس جهاز الاحصاء الفلسطيني، أن الشعب الفلسطيني مجتمع "فتي" بامتياز فما نسبته 37% هم دون 15 عام وما يقارب 70% هم دون 30 عاماً.

وأضافت عوض في حديثها لـ"فضائية النجاح"،أن تعداد الفلسطينيين المشاركين في القوى العاملة وصل إلى مليون ونصف شخص من اجمالي القوى البشرية الموجودة في فلسطين تنقسم ما بين 46% منهم في الضفة الغربية و41% في قطاع غزة.

وكشفت أن معدل البطالة في فلسطين وصل إلى 25% بشكل عام ولكن تبقى المأساة الحقيقية في قطاع غزة والتي يتمثل فيها معدل البطالة 45% أعلى من الضفة الغربية بحوالي 30% والتي يصل فيها المعدل إلى 15%.

وأشارت إلى أن المشكلة تكمن في نسبة الخريجيين الجدد،  وهي أعلى منها عند الإناث من الذكور وأضافت:"  إذا ما تحدثنا جغرافياً فهي في قطاع غزة أعلى منها في الضفة الغربية، أما أعلى نسبة بطالة في الضفة فهي في محافظة بيت لحم.

وأوضحت عوض أن دور جهاز الاحصاء الفلسطيني هو وضع الحقائق أمام الجميع وأمام صناع القرار ولصانعي السياسات بجميع القطاعات المختلفة كالقطاع العام والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني.

وأحالت المشكلة إلى محدودية سوق العمل الفلسطيني وإلى هشاشة النظام الاقتصادي،  حيث أن أغلب الأنشطة الاقتصادية موجهة إلى القطاع الخدماتي أكثر من القطاع الانتاجي وأن الحل يكمن في زيادة الاستثمار في القطاع الانتاجي والذي سيحد من معدل البطالة.

وأضافت عوض:"  معظم المنشآت الاقتصادية الموجودة في فلسطين هي منشآت صغيرة أو متناهية في الصغر وهذا ما يزيد التحديات الاقتصادية وأكثر ما تضرر في ظل جائحة كورونا هو المنشآت المتناهية في الصفر والصغيرة".

ودعت إلى أن يكون هناك أدوار تكاملية بين القطاع العام والقطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني وجهاز الاحصاء الفلسطيني والتنسيق فيما بينهم لوضع خطط لمواجهة هذه التحديات التي تواجه الاقتصاد الفلسطيني".