نابلس - النجاح - أكد رئيس الطب الوقائي في وزارة الصحة علي عبد ربه، أنه لا يمكن اخلاء مشفى عالية الحكومي في محافظة الخليل بشكل كامل، رغم انها تعد من أكبر محافظات الوطن، وتحتوي على اكبر عدد من المواطنين.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح"، أن إغلاق مشفى عالية يحرم العديد من المواطنين من تلقي العلاج، وبين أن الخطة الموضوعة من قبل وزارة الصحة أنه في حال تفشى الوباء بشكل كبير، سيتم اخلاء 3 مستشفيات في وسط الضفة و شمالها و جنوبها لاستقبال الحالات على ان يتم تحويل كل من يحتاج الى رعاية الى مشافي اخرى سواء كانت حكومية أو أهلية .

وأشار إلى أن هذه المسؤولية فردية و جماعية ويجب على الجميع الالتزام بجميع المسؤوليات و القرارات التي صدرت من قبل وزارة الصحة.

ولفت إلى أن هناك 3 ركائز يجب ان تعمل بشكل متوازي، أولا القرارات و الارشادات التي تصدر من وزارة الصحة، وثانيا التزام الجماهير ووعيهم على  مدى خطورة الفايروس وانتشاره، وثالثا هي الجهات الرسمية و الشرطية التي تضمن تطبيق القانون و معاقبة كل من لا يلتزم فاذا اجتمعت هذه العناصر سنكون بخير و نتجاوز هذه الازمة و سنخرج باقل الاضرار و باسرع وقت ممكن .

وبين أن البروتوكول الطبي الفلسطيني طرح خيارات علاجية وضعت للمرضى المصابين، وهي مستوحاة من البروتوكولات العالمية وبالتشاور ايضا مع الصحة العالمية، مضيفا انه جهد كبير قام به الاطباء الفلسطينيين لوضعه ضمن الواقع الفلسطيني لتقديم افضل خدمة ممكنه للمواطن.

وأكد أن هناك انجازات طبية هائلة كان منها انقاذ جنين لمريضة بفيروس كورونا في محافظة الخليل قبل ايام، وأن على الجميع الشعور بالايجابية و الذهاب نحو الامام دائما و يجب بالبداية الخروج من هذه المحنة ثم الجلوس واعادة ترتيب الامور والاولويات فالمواطن اهم حلقة في الوعي.