نابلس - النجاح - أكد مدير مكتب الضفة الغربية لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا، د. عصام مجاهد، اليوم الإثنين، على ضرورة تحييد كبار السن عن بؤر ومواضع انتشار فيروس كورونا. 

وتطرق خلال استضافته في التغطية الخاصة التي أطلقتها فضائية النجاح بدعم من جامعة النجاح الوطنية وبشراكة رئيسية مع شبكة وطن وشبكة قدس وراديو علم وعدد كبير من الاذاعات المحلية، إلى رفض تقبل فكرة انتشار وباء كورونا في محافظة الخليل، ورفضهم الانصياع إلى الاجراءات الوقائية، والتباعد الاجتماعي، مشيرًا إلى أنها تعد المشكلة الأساسية في الوقاية منه، والسبب الأساسي لتفشي الفيروس بهذا الشكل،

وشدد على ضرورة التباعد الاجتماعي وإلتزام المواطنين بارتداء الكمامة والأخذ بكل الاحتياطات من أجل الوقاية من الاصابة بفيروس كورونا.

وأشار إلى أن التجربة الايطالية نجحت في التعافي من الفيروس بفضل الإغلاق التام لمدة ثلاثة أشهر، والإلتزام التام من المواطنين في المنازل.

وبين أن الأولوية تتركز في تحديد مستشفى بكامل امكانياته، ليس فقط لمرضى "كوفيد-19"، بل لعلاج المرضى المصابين بكورونا من كل الأمراض.

المجتمع المدني له أهمية كبيرة، لكن في فلسطين ضعيف جدًا لأسباب عدة، وبالتالي انعكس على الأزمة التي نعيشها حاليًا.

وأشار إلى أن مكتب الضفة الغربية لتجمع الأطباء الفلسطينيين في أوروبا باشر بتجهيز 150 بدلة وقاية، على أن يتم توزيعها وفق الاحتياجات، وبالتعاون مع نقابة الأطباء.