نابلس - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. واصل أبو يوسف، ان تصريحات رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو،  حول ضم الضفة هو هراء، لا يمكن ان يتم القبول بأي شيء أساسا من الشعب الفلسطيني، وهو يدرك ذلك وحكومته، فمسألة الضم تأتي في سياق صفقة القرن الأمريكية، الهادفة الى مساس حقوق الشعب الفلسطيني.

وأوضح أبو يوسف خلال حديث لـ"النجاح ": ان حكومة نتياهو تستند الى مسارين أساسيين، الأول هو الموقف الأمريكي المعادي لحقوق الشعب الفلسطيني، والذي يحاول تنفيذ صفقة القرن، ومسألة الضم في صلب صفقة القرن".

وتابع أبو يوسف:"  استغلال جائحة كورونا التي تتفشى في العالم، من خلال سياسة ضم الأغوار، والأراضي المبنية التي عليها مستوطنات، ومخططات ضم الضفة لن تمر".

يذكر أن الرئيس محمود عباس أعلن وقف كافة الاتفاقيات الموقعة مع إسرائيل وأمريكا بسبب خطوة الضم الإسرائيلية، فيما أدانت دول العالم القرار الإسرائيلي.