نابلس - النجاح - أكد الخبير الاقتصادي عبد الحكيم فقهاء أن الارتفاع في عجز ميزانية السلطة الفلسطينية للعام 2019 يعود الى نقص في الايرادات بحوالي 250 مليون دولار مقارنة بعام 2018.

وقال فقهاء  خلال حديث لـ"النجاح": السبب وراء نقص الايرادات يعود الى القرصنة الاسرائيلية على أموال الشهداء والاسرى في عام 2019 والتي بلغت حوالي 170 مليون دولار.

وأضاف:"  أن ارتفاع في العجز المالي للسلطة الفلسطينية يعود أيضا الى ارتفاع في معدل النفقات بحوالي 250 مليون دولار مشيرا أن السبب قد يكون في زيادة الرواتب".

وبلغ عجز الموازنة المالية  للسطلة الفلسطينية للعام 2019 حوالي 700 مليون دولار مقارنة بالعام الماضي حيث بلغت نسبة العجز في عام 2018 حوالي 200 مليون دولار.

وحول قرار نفتالي بينت وزير جيش الاحتلال، بمنع ادخال المنتجات الزراعية قال فقهاء:" لا بد أن يكون هناك رد فعل مدروس حتى يكون موجع للاحتلال على الصعيد الاقتصادي".

وأشار فقهاء الى امكانية  التخلي عن منتوجات الاحتلال كرد على قرار بينت مضيفا:" ليس بضرورة أن تكون هذه المنتوجات زراعية فهناك مجموعة كبيرة من السلع التي يمكن منع ادخالها الى فلسطين مثل منتوجات الالبان التي تشكل اكتفاء ذاتي في السوق الفلسطيني.

ومن الجدير الذكره أن الحكومة الفلسطينية أعلنت أنها بصدد اتخاذ اجراءات ضد قرار بينت بمنع ادخال المنتوجات الزراعية الفلسطينية الى "أسرائيل".