نابلس - النجاح - أكد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عسافعلى ضرورة  المشاركة الواسعة في فعاليات الاغوار والتي تدل على اهمية البعد الاستراتيجي وأن الشعب الفلسطيني ما زال يمتلك الارادة والرغبة للدفاع عن الاغوار وعن جميع الاراضي الفلسطينية،  والتصدي لصفقة القرن".

وأضاف في حديث لـ"النجاح":  الاحتلال يريد اختبار الفلسطيني وتمسكهم بأرضهم، ونحن دائما سننجح في الدفاع عن ارضنا، وهذا ما اكده توجه الالاف للاغوار لحمايتها".

وتابع عساف:" سبب أستمرار هذه الفعاليات هو ارتباطها بإطلاق حملة حماية الاغوار والتي تقوم على ركائز ومحاور متعددة أهمها المقاومة الشعبية بالاضافة الى ركائز أخرى تتمثل  في لجان حماية لتعزيز صمود المواطن في الاغوار".

واشار عساف بان الخطة ستكون بالتعاون مع مختلف الوزارات و هيئة مقاومة الجدار والاستيطان".

وتابع:" سيكون هناك فعاليات يومية في الاغوار لكسر الحواجز و كسر المنطقة العسكرية المغلقة، من أجل مواجهات محاولات الاحتلال في السيطرة على الاغوار".