نابلس - النجاح - رأى الكاتب والمحلل السياسي أشرف عكة أن الحديث عن أي تواطؤ عربي مع ما يسمى "صفقة القرن" غير مجد الآن، إن وجد، وان تم الحديث عن الكثير من المزايا الاقتصادية التي تعرضها الخطة الأمريكية وموقف ايران في المنطقة.

وأكد في تصريح لـ "فضائية النجاح"، اليوم الثلاثاء، على أن ما نمر به الآن هو لحظة تاريخية تستدعي استجماع وطنيتنا وتضحياتنا وإرادتنا في انهاء الاحتلال من خلال، توحيد الصف الفلسطيني وخلق حالة إجماع دولي.

وأضاف: "الآن تظهر النوايا المبطنة وليس لدينا خيار الا المواجهة والصمود بغض النظر عن موقف الدول العربية، نحن شعب يرفض هضم حقوقه الوطنية وأي دولة عربية تتماهى مع المخططات الأمريكية الإسرائيلية نظرا لحسابات ضيقة، ستتحمل تبعيات موقفها وعلى شعوبها الوقوف بوجهها".

وشدد على أن فلسطين هي قضة أمة لا يجوز لأي نظام ساسي العبث بثوابتها المعترف بها عالميا، وعلينا أن لا نتساوق مع الدعاية الإعلامية الأمريكية بالمراهنة على الموقف العربي وفي حال كان هناك مواقف مواطئة على القيادة إطلاع الشعب عليها.

ولفت إلى أن على القيادة الفلسطينية ان تبادر المواجهة الآن، وتدخر كل الجهود لمواجهة أمريكا واسرائيل من خلال خطوات عملية تضمن تهيئة الظروف الاقتصادية والسياسية لمواجهة هذه الصفقة.