نابلس - النجاح - دعت عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية ماجدة المصري لإجراء حوار وطني بين فصائل منظمة التحرير وحركتي حماس والجهاد الإسلامي، لترتيب ملف إجراء الانتخابات القادمة.

وطالبت المصري في تصريح لإذاعة "صوت النجاح" اليوم الأربعاء، أن يجتمع قيادات الصف الأول للفصائل تعبيرا لإرادة الشعب الفلسطيني.

وأكدت المصري أنَّ الانتخابات حق للمواطن الفلسطيني واستحقاق ديمقراطي لخدمة النظام السياسي في المرحلة الراهنة.

وأشارت المصري إلى أنَّ الجبهة الديمقراطية بمقدمة الفصائل التي تطالب بتنظيم الانتخابات والتوجه لحوار وطني للتوافق حول شروط إجرائها.

وأضافت أنَّ الأساس في الانتخابات أن تجرى في الضفة وغزة والقدس وفق قانون التمثيل النسبي الكامل.

ودعت المصري إلى ضرورة أن يشمل الحوار فصائل المنظمة بالإضافة لحركتي حماس والجهاد الإسلامي بما يهيئ لإجراء الانتخابات في الضفة وغزة والقدس.

ونوهت المصري إلى موقف حماس الانتخابات بقولها: "حركة حماس بشكل رسمي رحبت بالفكرة حين أطلقها الرئيس من أعلى منبر دولي لكنَّها على أرض الواقع تطالب بشروط.

وكان الرئيس محمود عباس أعلن في خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة أنه سيدعو إلى انتخابات عامة فلسطينية فور عودته.

وعقب عودته، عقد الرئيس 3 اجتماعات قيادية، الأول للجنة المركزية لحركة "فتح" ثم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، والثالث للقيادة الفلسطينية، حيث تركزت على موضوع الانتخابات.