نابلس - النجاح - أطلق ناشطون هاشتاج "FBblockspalestine" لرفض انتهاكات إدارة فيس بوك بحق المحتوى الفلسطين.

وكان صحافيون ونشطاء فلسطينيون بالتعاون مع مركز صدى سوشال، أطلقوا حملةً لرفض الانتهاكات التي تنتهجها إدارة موقع "فيسبوك" بحق المحتوى الفلسطيني عبر الفضاء الإلكتروني للموقع.

وقال الناطق باسم مركز صدى سوشال اياد الرفاعي: "إن ادارة الفيسبوك اغلقت العديد من الصفحات والحسابات الشخصية منها العامة، الاخبارية، أو صفحات لمؤسسات وجمعيات معينة، وبحسب الارقام التي استجمعها المركزفهناك قرابة 500 انتهاك من قبل إدارة الفيسبوك منذ بداية العام، منها اكثر من 130 انتهاك خلال الشهر الماضي فقط".

وأضاف في حديث لبرنامج "نهار فلسطين"، عبر "فضائية النجاح": "إن إدارة الفيسبوك عملت على تطوير خوارزميات معينة وقام بتزويدها بقائمة من الكلمات والمصلطحات الفلسطينية التي تسمح بملاحقة المنشوارت التي ترد فيها هذه الكلمات وبأثر رجعي؛  فليس من الضرورري أن يكون المنشور حديثاً".

وتابع: "فتقوم الإدارة بنشر عقوبات على ناشرها من خلال اغلاق الحساب أو حظر النشر".

وحول الهدف من اطلاق هاشتاغ "FBblockspalestine" ؛ قال الرفاعي: "هي احدى الخطوات لحربنا ومعركتنا الرقمية للحفاظ على الحقوق الرقمية الفلسطينية، وقد قمنا خلال الاسبوع الماضي بارسال رسالة رسمية لادارة الفيسبوك بالشرق الاوسط، وهناك حوارات ومشاورات حول خلفيات هذه التضييقات، وبالأمس اطلقنا الهاشتاغ لحشد الرأي العام  من قبل المجتمع المحلي والدولي للتنبيه بخطورة الانتهاكات التي يرتكبها الفيسبوك اتجاه المحتوى الفلسطيني وهو انتهاك صارح لحريات التعبير عن الرأي وحقوق الانسان بالإضافة لتتضيق على المؤسسات الاعلامية.

وحول التوجه للتويتر لنشر الهاشتاغ، أكد الرفاعي أنه يجب استخدام كافة السبل والادوات لنشر المضمون الفلسطيني، بالرغم من أن الفيسبوك يحوي المنصة الاشمل لمخاطبة العالم بسهولة، ولكن التمثيل الرسمي اكبر على التويتر لرسمية الموقع.

وأشار إلى التحريض ضد الفلسطينيين وقتلهم من خلال السوشال وبالتالي فالشعب الفلسطيني يستخدم اقل حقوقه للدفاع عن نفسه.

وأكد الرفاعي أن الفترة القادمة سنشهد فعاليات وخطوات أخرى سنقوم الاعلان عنها في حينها واجتماعات مع مؤسساتت المجتمع المدني لاصدر موقف موحد