نابلس - النجاح - قال مدير عام التشغيل في وزارة العمل رامي مهداوي ان نسبة البطالة لدى حملة الشهادات هي الأكبر، مشيراً الى ان وزارة العمل وضعت خطةً تقوم على عدة محاور في محاولة للتخفيف من البطالة.

وأضاف في تصريح لـ"النجاح": وضعت الوزارة رؤية في محاولة للتقليل من نسبة البطالة، حيث تركز على تشجيع التدريب والتقني والعمل جاري عليها منذ سنوات من قبل الحكومات السابقة ونحن الان نكمل هذا الخطة ويتابعها وزير العمل د. نصري ابو جيش، كما ونعمل على دعم المشاريع الصغيرة من خلال دعم صندوق التشغيل الفلسطيني، وكذلك بدأنا بفتح الاسواق للعمل بالخارج وكانت البداية مع دولة الكويت، كما ونسعى ايضاً لتشجيع الاستثمار في فلسطين".

وتابع مهداوي:" قضية البطالة في فلسطين لا تقاس بالارقام، فهناك ما يقارب 50 الف خريج سنوياً، وحاجة سوق العمل لا تتجاوز الـ(15) ألف، كما ان قرصنة الاموال والمشاريع من قبل الاحتلال والولايات المتحدة، اثرت بشكل كبير عل الوضع الاقتصادي، ولا تستيطع اي دولة تعيش هذا الوضع ان تضع معادلات ثابتة، في ظل هذه المتغيرات".

يذكر ان الجهاز المركزي للاحصاء  كشف عن ارقام صادمة بما يتعلق بمخرجات التعليم وسوق العمل في فلسطين، حيث بلغ  معدل البطالة (50%)  بينما معدل البطالة العام (31%) بالمئة.