نابلس - خاص - النجاح - أوضح أستاذ الاقتصاد في جامعة الأزهر بغزة ، معين رجب ،أن هناك مجالات كثيرة نوقشت ووقعت بشأنها اتفاقيات أبرزها عملية الربط الكهربائي والطاقة،بين الأردن وفلسطين ، لتمتد الكهرباء التي ترد من الأردن إلى القدس والعيزرية وما حولها ،ولن تكون قاصرة على أريحا والأغوار، وهذا يرفع من مقدار الكهرباء ، التي تصل من 26 ميغاوات الى 80 ميغاوات ، وهذا أمر مهم للغاية ويحقق مزايا كبيرة .

وقال في تصريح خاص ل"النجاح" :" نحن سنحصل على هذه الطاقة بتكلفة أقل مما يمكن الحصول عليه من الجانب الاسرائيلي ، مع التوجه لسرعة انجاز هذا المشروع ، ونأمل أن تأخذ هذه الاتفاقيات حيز التنفيذ والتطبيق مباشرة، والسرعة وهذا جانب مهم ."

وأضاف رجب "هناك اتفاقيات أخرى، في عملية التبادل التجاري ، كانت هناك اتفاقيات مبرمة بين الجانبين لكن نحن نريد أن يتضاعف  قيمة المبادلات استيرادا وتصديرا ،ومعنى ذلك ان هذا يساهم في عملية الانفكاك عن الاقتصاد الاسرائيلي.

وحول العراقيل التي يضعها الاحتلال على الفلسطينيين في الجانب الاقتصادي

أشار رجب إلى أن هذه الاتفاقية مع الأرد تعتبر من ضمن التحديات مع الاحتلال ، وعلى الفلسطينيين أن يواجهوها ،لافتاً إلى أن اسرائيل بالنسبة للفلسطينيين هي ليست دولة شقيقة، وانما عدو محتل ، ولا يريد الخير للفلسطينيين .

وقال:" ومن مسؤوليتنا أن نواجه هذه التحديات ،بأقصى جهد ممكن ،وخاصة أن هناك اعتراف متبادل بين الأردن واسرائيل وعلاقات دبلوماسية تربطهم ،وللحكومة الاردنية ثقل في هذا الشأن ، لا نريد أن نبقي مذعنين للاحتلال ولسلوكياته"

اقرأ أيضاً:غانم: أخذنا الموافقة على الشروع بإنشاء منطقة لوجستية مع الأردن

وشدد رجب على أن هذا المشروع يدخل في اطار الايرادات العامة "الايرادات الجمركية " وينعكس على قيمة التحصيل من الضرائب الجمركية،التي تفرض بناءً على التشريعات الجمركية المعمول بها

وفيما يتعلق بالشقق الثاني من التعاملات وهو منع التهريب قال :" هذا يعني أن كل سلعة تدخل إلى فلسطين من اتجاه الاردن ،يجب أن تتم معاملتها بطريقة رسمية ،وتفرض عليها الضريبة الجمركية المعمول بها ،وبالتالي هذا يساهم في تحصيل الايرادات ، الضريبة الجمركية تزداد،  وهذا جزء من حصيلة الايرادات العامة من الموازنة التي نعاني منها ،وهذا الامر يعمل على تحسين أو تقليل العجز في الموازنة العامة .

وكان رئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم قد أعلن أن الجانبين الفلسطيني والأردني سيوقعان اتفاقية في الأول من أغسطس\ آب القادم، حول مشاريع الطاقة وتعرفة الأسعار وتخفيضها، وأن المفاوضات مستمرة بين الجانبين حول هذا الموضوع.

وأكد ملحم في حديث للإذاعة الرسمية اليوم الأربعاء، على أهمية اجتماع اللجنة الوزارية الأردنية الفلسطينية الذي عقد في الأسبوع المنصرم، بتوجيهات من الرئيس محمود عباس لما يحققه من التأكيد على التعاون المشترك بين البلدين وتوسعة الاستيراد النفطي من الأردن وخلالها بما يصل لنحو 80 بالمئة بدلا من عشرين لتحقيق الرؤية الفلسطينية الوطنية في الانفكاك الاقتصادي عن الاحتلال وتحقيق الأمن الطاقي.