نابلس - رغيد طبسيه - النجاح - طمأن سفير دولة فلسطين في كازاخستان، د. منتصر أبو زيد، الشعب الفلسطيني والرئيس والقيادة الفلسطينية على صحة المهندسين والعمال الفلسطينيين، في مواقع البترول التابعة لشركة الـ "سي سي سي" الفلسطينية اللبنانية في مدينة تينجيز الكازاخستانية.  

وقال أبو زيد لـ " النجاح الإخباري": " أنا على تواصل مع العمال الفلسطينيين ومع قادة الشركة وهم في إيد أمينة، لا يوجد إصابات خطرة وإنما إصابات طفيفة فقط وسأقوم بزيارة الجرحى والاطمئنان عليهم وزيارة أماكن عملهم".

 جاء ذلك عقب اعتداء عمال كازاخستانيين على مهندسين وعمال عرب فلسطينيين ولبنانيين وأردنيين، وأوضح السفير أن الهجوم كان بذريعة أن مهندس عربي، أساء لسكان البلد بنشره صورة مع امرأة كازاخية.

وقال أبو زيد: " استجلبنا قوات التدخل السريع في الجيش لتوفير الحماية للعمال المعتدى عليهم، وتم نقلهم لأماكن إقامة منفصلة عن أماكن إقامة العمال الكازاخستانيين".

ودعا أي مواطن يرغب بالاستفسار عن أوضاع العمال أن يتواصل مع السفارة مباشرة.

ووصف العمال المهاجمين بالغوغائيين وأنهم ضد العمالة الأجنبية بشكل عام، " العام الماضي نفذوا هجومات على الأتراك وقتلوا ثلاثة منهم وقبل ذلك هاجموا الأرمن".

وذكر السفير أنه سيعقد اجتماعاً طارئاً، بعد غد الاثنين، في مقر الخارجية الكازاخية بحضور سفراء فلسطين والأردن ولبنان.