نابلس - النجاح - قال أمين سر هيئة العمل الوطني، محمود الزق إن قوى اليسار في الشارع الفلسطيني فشلت فشلا ذريعا في استيعاب " قانون الضمان الاجتماعي" وسقطت في الامتحان من خلال انجرارها وانغماسها في "الحراك" ضد القانون.

وأكد الزق في تصريح مقتضب لـ"النجاح الاخباري" أن موقف اليسار الفلسطيني من قانون الضمان جاء متناقضا للمبادىء ذات العلاقة بفلسفة قوى اليسار الوطني.

واعتبر الزق النهوض بمؤسسة الضمان الاجتماعي بمثابة خطوة على طريق انصاف العمال من حيث المبدأ.

مشددا على ضرورة القيام بدراسة معمقة للقانون وهو ما تضمنه قرار الرئيس محمود عباس.

وأصدر الرئيس محمود عباس الليلة الماضي مرسوما رئاسيا يوقف قانون الضمان الاجتماعي المثير للجدل اعتبارا من اليوم.

وجاء في المرسوم أنه “يوقف نفاذ القرار بقانون رقم 19 لسنة 2016 بشأن الضمان الاجتماعي وتعديلاته” على أن “يستمر الحوار بين جميع الجهات ذات العلاقة بالخصوص، من أجل الوصول إلى توافق وطني على أحكام القانون وموعد نفاذه”.