نابلس - النجاح - قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير - الأمين العام لجبهة النضال الشعبي -  د. أحمد مجدلاني إن أكثر من (65) حزبًا عربيًّا أصدروا بيانًا مشتركًا من الصين، أكَّدوا فيه على ثلاث نقاط استراتيجية لجهة دعم القضية الفلسطينية وتعزيزها في برامجها السياسية ببلدانها.

وأكَّد مجدلاني في تصريح مقتضب لـ"النجاح الإخباري" الأربعاء أنَّ البيان السياسي تضمَّن التأكيد على أنَّ القدس المحتلة هي جوهر الصراع مع الاحتلال إلى جانب مناهضة التطبيع في البلدان العربية في الوقت الذي تواصل فيه أطراف عربية الهرولة باتجاه التطبيع مع "إسرائيل" بما يتعارض مع قرارات الجامعة العربية وخطة السلام العربية التي أقرَّت في بيروت.

كما شدَّد بيان الأحزاب العربية على ضرورة المضي قدمًا بمقاطعة الاحتلال الإسرائيلي في الدول العربية وذلك بما تمثّله الأحزاب السياسية من نقطة ارتكاز أساسية لتحقيق هذا الهدف في الدول العربية.وفق مجدلاني.

تصريحات مجدلاني جاءت على ضوء مشاركته في الدورة الثانية لمؤتمر الحوار بين الحزب الشيوعي الصيني والأحزاب العربية التي نظَّمتها دائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، في مدينة هانغتشو، تحت عنوان "الحزام والطريق: تفاهم الشعوب وتلاقي المصالح".

وفي هذا الصدد قال مجدلاني إنَّه أجرى مشاورات مع أحزاب صينية أكَّد خلالها على ضرورة أن تأخذ الصين دورًا أساسيًّا في ظلِّ رؤيتها للشرق الأوسط بما يضمن الدفع بعملية السلام وإرسائها وفقًا لقرارات الشرعية الدولية وإنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية المتحلة عام(1967) وإقامة الدولة المستقلة والقدس الشرقية عاصمة لها.