نابلس - هالة أبو علي - النجاح - أكَّد أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح - رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم  اللواء جبريل الرجوب أنَّ فتح لم تطلب من حركة حماس التخلي عن سلاح المقاومة في قطاع غزَّة.

وقال الرجوب في كلمة له خلال حفل تكريم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم بجامعة النجاح الوطنية، اليوم الأحد، أنَّ فتح تتطلَّع لبناء شراكة مبنية على أسس سياسية نضاليّة تنظيميّة لفرض حضورها على المجتمع الدولي.

وحذَّر الرجوب من مغبَّة استمرار الانقسام خدمة للاحتلال، المسؤول عن حصار قطاع غزَّة وممارسة إرهابه في القدس المحتلة والضفة الغربية والقطاع.

وكشف الرجوب عن جدِّية الجانب المصري في إنهاء ملف الانقسام حيث لم يلمس ذلك خلال زيارته الأخيرة للقاهرة ولقائه بالمسؤولين المصريين.

وأشار إلى أنَّ الاتفاق على مشروع الدولة ومفهوم النضال كخيار استراتيجي للكل الفلسطيني يؤسِّس للشراكة الحقيقية بين الأطياف كافّة.

وأضاف الرجوب أنَّ قرار فتح بناء شراكة وطنية ترتكز على أسس وقواعد يقبلها العالم واتفاق يضمن كل البرامج.

لافتًا الى أنَّ الطريق لبناء هذه الشراكة يتمثل بصندوق الاقتراع. 

وقال :"نحن في الخط الأول للدفاع عن العرب والمقدسات الاسلامية والمسيحية والمشروع الإسرائيلي الذي يستهدف كلَّ المنطقة.

ووصف الرجوب المساعدات المالية التي تأتي عبر "إسرائيل" لغزَّة بأنَّها "مساعدات مسمومة".

وأكَّد على ضرورة الاتّفاق على كلِّ البرامج وشكل الدولة، مُشيراً إلى أنّ وجود سلاح واحد بيد السلطة الفلسطينية هو مطلب وطني للجميع.

وطالب الرجوب، حركة حماس بإنهاء  مظاهر سلطتها كافّة في قطاع غزّة، وتمكين حكومة الوفاق الوطني لممارسة كامل صلاحياتها، مُشدّداً على أنّه لم يطلب أحد من حماس التخلي عن سلاح المقاومة أو الاعتراف بإسرائيل

في سياق آخر، أكَّد الرجوب على أنَّ هناك قرارًا سياسيًّا من القيادة الفلسطينية بعزل الرياضة الفلسطينية عن الانقسام الداخلي.

مضيفًا: "إنَّ ما قدَّمته الرياضة يمكن أن يكون نموذجًا ليعيش الجميع به وعليه لبناء الوحدة الوطنية".

لافتًا الى أنَّ توفر بيئة سياسية إيجابية من شأنها أن تحمي الرياضة وتطورها.

"نريد أن ننتقل بالرياضة  لمرحلة تواكب عظمة شعبنا وتطلعاته الرياضية" تابع الرجوب.

مؤكّدًا على السعي لتعزيز الرياضة الفلسطينية ببعدها الإنساني والسياسي والمجتمعي.

وشدَّد على أهمية مواكبة الصحافة للرياضة الفلسطينية و تسليط الضوء على مشاركة المنتخبات في البطولات الرياضية .

 وفي ذات السياق أوضح الرجوب أنَّ التعادل مع الصين كان يمكن أن يكون فوزًا للمنتخب الوطني.

وطالب القطاع الخاص بضرورة الاستثمار ودعم الرياضة الوطنية والأندية.