النجاح - "خان تشرين".. معرض فني لعرض شتى أنواع الفنون، والمصنوعات اليدوية المميزة بأيدي فلسطينية، تجمع الأيادي الموهوبة المليئة بالطاقة، والروح الشبابية التعاونية، ودعم مشارعهم الخاصة في شتى المجالات.

حمل المعرض بين ثناياه مجموعة من المشغولات المنزلية، واليدوية، والمنتوجات الغذائية، والمنسوجات الصوفية، وفن التطريز، والرسم على الزجاج والخشب، والصابون بطريقة فنية مبتكرة.

وقال منسق معرض خان تشرين بلال الغول، ان المعرض أقيم في مدينة نابلس بالبلدة القديمة، فهو بازار ثقافي لسوق  تعرض خلاله الصناعات اليدوية إضافة لمهرجان،  وفقرات فنية، وأمسية، وأغاني،  ودبكة، وموسيقى، موضحا ان المعرض يهدف بشكل أساسي لدعم جهود الشباب وتسويق منتجاتهم، ومساعدتهم على فتح اسواق جديدة لهم في الضفة الغربية.

وأضاف الغول: إقبال كبيرمن قبل المواطنين الذين أشادوا بجودة المنتجات، وتتمنى تكرارها خلال الأعوام القادمة، لافتا إلى ان الأسعار مناسبة للجميع.

قالت المشاركة في معرض خان تشرين رغد الجنيدي، "شاركت في المعرض بزاوية مخصصة للمنتجات من العسل الطبيعي الجبلي، والصابون، بحيث ان العسل طبيعي 100%  نخب اول باعلى جودة مصادق من وزارة الزراعة الفلسطينية".

وتابعت: "نقدم في المعرض عسل السدر الذي يعالج حالات الأرق، وقلة النوم، ويشفي من آلام المفاصل، ويعالج أمراض الرومانيزم، لافته انه من أجود أنواع العسل، يتم قطفها من الأغوار لتحصلوا عليه بأعلى جودة ومذاق".

يأتي هذا المعرض لتسليط الضوء على المشاريع الصغيرة وإبراز أهميتها، وتأكيد دور الشباب في التغيير والتأثير من خلال قدرتهم على تطوير مشاريعهم الاقتصادية، والنهوض بها نحو الإبداع والتميز.