النجاح - منذ لقاء الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية واللقاءات الثنائية لحركتي فتح وحماس تستمر التحركات الإيجابية والتي تدفع نحو إنهاء الانقسام ليتبلور الموقف الفلسطيني الان حسب حركة فتح نحو التوافق على إجراء الانتخابات متتابعة.

وقال الناطق باسم حركة فتح إياد نصر:"  فتح مصرة على التواصل مع كافة الفصائل والقوى السياسية من أجل الوصول إلى أليات تنفيذ العملية الانتخابية والذهاب بكل قوتنا لانجاح المشروع الانتخابي للخروج من أزمة الإنقسام التي طغت على النظام السياسي.

 حركة حماس ايضا تؤكد على ان ماتمخض عن اللقاءات الثنائية هو بمثابة ركيزة للشراكة والحوار الشامل بناء على توافق الحركتين على تنفيذ خطوات لتهيئة الأجواء

من جهته قال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم:أن هناك اجماع على ضرورة ترتيب البيت الفلسطيني وتعتبر الانتخابات مدخل مهم في هذا المسار وهناك أجواء ايجابية لاتمام هذه الخطوة ورفع سقف الحريات في الوطن لتكون دليلا على الأجواء الصحية للانتخابات.

 وأمام مؤشرات تثبت النوايا الجادة نحو إجراء الانتخابات يبقى تساؤل حول ماهية الاجراءات المتعلقة بانعقاد الانتخابات لضمان نجاحها.

وقال عضوالمكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض:لا شك أن الولايات المتحدة واسرائيل سيحاولان عرقلة الانتخابات ولكن بالرغم من بيانات حركتي فتح وحماس الإيجابية كان هناك تباينات ونحن ندعو للقفز عن هذه التباينات وتشكيل حكومة وحدة وطنية تشرف على هذه الانتخابات لتستعيد ثقة المواطن التي فقدت على مدار 14 عاما.

 مرحلة الانتخابات الان ستشكل أساسا للوحدة وانهاء الانقسام من والخروج ايضا من الأزمات الفلسطينية المتعددة.