النجاح - اعتصام نفذه الحراك الغربي لقرى غرب رام الله، مطالبين الحكومة ووزارة الأشغال العامة، بإعادة تأهيل شارع الرئيس الذي يربط قراهم بمدينة رام الله، خاصة أن مخطط مشروع التأهيل والأموال اللازمة للتنفيذ موجودة، وتم إرجاء تنفيذه عدة مرات.

قال خليل شاهين رئيس مجلس قروي عين عريك السابق:أحضرنا التراخيص اللازمة لعمل المشروع والأموال جاهزة لعمل المشروع وما تبقى فقط هو توقيع الوزير فقط ولذلك نحن نطالب رئيس الوزراء بضرورة الإسراع في الموافقة على تنفيذ المشروع لأن هذا الشارع يسمى شارع الموت.

وأضاف شاهين،نحن مستمرين في حراكنا لأن هذا الحراك يخدم عشرات القرى غربي رام الله وأهالي الداخل المحتل ناهيك عن أن جميع شاحنات النفط والاسمنت يأتون عبر هذا الشارع.

عدة مواطنين من قرى غرب رام الله، اعتصموا على الشارع الرئيسي عند مدخل بيتونيا البوابة الغربية لرام الله، حاملين اليافطات المطالبة بسرعة تنفيذ مشروع إعادة التأهيل لشارع الموت، كما يسمونه، لخطورة هذا الشارع على المواطنين، وعلى حركة الحافلات التي تنقل الوقود إلى محافظات الضفة.

وطالب عبد الله ناصر- أحد منسقي الحراك الغربي باعادة تأهيل الشارع بشكل كامل من عبارات وإعادة تزفيت وحدود للشارع وإضاءة لكل الشارع حتى يكون طريق أمن لكل من يدخله.

عشر سنين وأهالي قرى غرب رام الله، يناشدون الحكومة لإصلاح الطريق، وإنقاذ الارواح التي تزهق سنوياً عليه لخطورته، لا سيما في فصل الشتاء، فالطريق ضيقة وتفتقر للإضاءة ومليئة بالحفر، ما يسبب حواث السير القاتلة.