النجاح - بعزيمة وإصرار يعمل الخمسيني محمد شحادة من بلدة عنبتا شرقي طولكرم في مزرعة أبقار بأنحاء منزله، وعلى الرغم من فقدانه لنعمة البصر إلا أنه ببصيرته وإصراره يعمل في المزرعة التي يستثمر بها يوماً بعد يوم.

قال مربي الأبقار محمد شحادة،  في المرحلة الجامعية عانيت من مشاكل في النظر بدأت في التفاقم تدريجيا بسبب حادث سير تعرضت له مسبقا، أدى الى فقداني للبصر كليا ما يزيد عن 26 عام.

وأوضح خلال حديثه لـ"فضائية النجاح"، ان الضعف والاستسلام لم يكن خياري، بل اعتمدت على نفسي بمشروع مزرعة الأبقار منذ فقداني للبصر ليكون مصدر رزقي، لافتا "استطعت من خلال المشروع تعليم أبنائي الستة في الجامعات، وحصول بعضهم على درجة الماجستير".

وتابع: رب العالمين سلب مني نعمة البصر، لكن عوضني بقوة حاستي الشم، والسمع عن سائر البشر، مضيفا "الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً ممن خلق، وفضلني تفضيلا"

,يأتي مشروع المزرعة لإنتاج الحليب والألبان والأجبان، وتوزيعها للأسواق، لتكون مصدر رزق له ولعائلته التي ساندت وكانت برفقته أثناء الجولات التي يقوم بها ببلدته لبيع ما ينتجه، والى جانب ذلك استطاع شحادة من خلال الزراعة والاعتناء بالأرض الحصول على مردود آخر.

 استطاع شحادة بمشروعه التأكيد على أن من يملك الإرادة يستطيع تحقيق كل شيء، بالطاقة والصبر والتغلب على المصاعب.