تغريد العمور - النجاح - على قاعدة من الاتفاق تم الاجماع هنا فصائليا نحو ضرورة توحيد الخطاب لمواجهة مخططات الضم وصفقة القرن عبر هذا اللقاء الوطني الذي ضم كافة مكونات القاعدة السياسية الفلسطينية.

وقال عماد الاغا عضو الهيئة القيادية لحركة فتح:" غزة بكل قواها تقول أنها خلف قرارات القيادة الفلسطينية في رفض أي خطوات اسرائيلية للضم وأننا جميعا سنتوحد في الميدان ونقول باسم حركة فتح أن اللقاء فوق أرض المعركة نحو دولة فلسطينية بعاصمتها القدس الشريف".

ولمواجهة شرعنة ماهو غير شرعي من مخططات ضم وتصفية للقضية الفلسطسنية بدعم من ادارة ترامب اكد الجمع الفلسطيني هذا انه لا بديل عن توحيد البيت الفلسطيني الداخلي.

من جهته قال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس:" أن هذا اللقاء الوطني الذي يعقد في غزة بحضور جميع الفضائل الوطنية بأننا كفلسطينيين يجب أن نخرج بموقف موحد واستراتيجية نضال متفق عليها يشارك فيها الكل الفلسطيني في كل الساحات وحسب خصوصية كل ساحة".

اجماع وطني فلسطيني على مواجهة مخططات الضم والتي ستتبلور بيوم غضب شعبي في الأول من يوليو القادم.