النجاح -  صص الرابع عشر من حزيران  سنويا،  للاحتفال باليوم العالمي للمتبرعين بالدم، و احتفل أول مرة به عام 2005، حيث في هذا اليوم يتم زيادة الوعي بمنتجات الدم الامنة واهمية التبرع  به من اجل انقاذ حياة الاخرين، ويوافق هذا التاريخ ميلاد كارل لاندشتاينر مؤسس نظام فصائل الدم ABO والذي حاز بسببه على جائزة نوبل.

تزف في هذه المناسبة ايات شكر للمتبرعين طوعا بالدم دون مقابل، لقاء دمهم الممنوح هدية لانقاذ الارواح، حيث تساعد عملية نقل الدم على انقاذ ملايين الارواح سنويا، واطالة عمر مرضى اخرين وتمتعهم بنوعية حياة افضل.

كما انه من العناصر الاساسية  لأي نظام صحي فعال، توفر خدمات الامداد بالدم ومنتجاته المامونة بكميات كافية، اذ لا يمكن ضمان توفيرها الا بفضل عمليات التبرع به بانتظام من المتبرعين طوعا ومن دون مقابل.
ورغم طابع الشمولية الذي تتسم به الحاجة إلى الدم ومنتجاته، لكن خدمات الامداد بالدم الموجودة في بلدان عديدة تواجه تحديا في توفير كميات كافية وضمان جودتها ومأمونيتها في الوقت نفسه.