مرح العبوة - النجاح - اجماع على إزالة التعديات على الاملاك العامة في مدينة نابلس ، و اختلاف و جهات النظر حول آليات التنفيد ، في وقت اكدت فيه البلدية أن اصحاب المحلات حصلوا على إخطارات قبل عملية إزالة التعديات بأسبوع , وفي حديث مع رئيس بلدية نابلس المهندس سميح طبيلة كشف ان البلدية قامت بإخطار أصحاب المحال في شارع رفيديا ، و قامت بزيارتهم شخصيا و أكدت لهم أن البلدية تسشرع في هدم جزء من هذه التعديات إذا لم يتم إزالنها بأنفسهم .

وردا على تسؤلات المواطنين بخصوص دور البلدية وقت بناء هذه المحال// قال طبيلة ان الزمن لا يلغي المخالفات فهناك مخالفات من عشر سنوات و ست سنوات و أكثر المخالفات حصلت خلال السنتين الاخيرتين ، و كان هناك ظروف لم تسمح بإزالة هذه المخالفات وجاء الوقت الذي اجمع فيه المجلس البلدي على إزالة هذه المخالفات جميعها . 

المهندس سميح طبيلة قال إن الحملة مستمرة في مختلف انحاء المدينة ، و ستشمل كل المخالفين ضمن حدود عمل بلدية نابلس ، و سيتم تسليم اخطارات في الفترة القادمة على المخالفين و اذا لم يستجيبوا ستقوم البلدية بهدم جزء من النعديات كما فعلت في شارع رفيديا ، و ناشد المواطنين بازالة التعديات بأنفسهم .

فضائية النجاح استطلعت  آراء مواطنين حول حملة إزالة التعديات كما رصدت ردود فعل أصحاب محال تضررت إزاء هذه الحملة حيث قال أحد الشبان: أنا أأيد ما قامت به بلدية نابلس و اطالب ان تستمر في عملها لتشمل كل مناطق نابلس لان الوضع أصبح لا يطاق ، و رأي آخر قال : نحن مع القانون و روح القانون في تطبيق إزالة التعديات على الاملاك العامة ولكن نتمنى ان تتعامل البلدية مع الجميع سواسية كأسنان المشط .

مؤسسات المدينة تجمع على سيادة القانون و إزالت كل أشكال التعديات ، بينما يبقى مطلب المواطن عدم استثناء أي معتد على الاملاك العامة ، ليردد البعض هتاف الشارع اللبناني كلن يعني كلن .