النجاح - تعتبر الميزوثيرابي التقنية الأحدث لعلاج الأمراض الوعائية والمعدية بالإضافة إلى تحسين الدورة الدموية وعلاج الإصابات الرياضية، وتشمل بشكل عام حقن كميات كبيرة من الأدوية في الأديم المتوسط والنسيج الضام تحت منطقة الجلد، حيثُ عندما يتم حقن كميات كبيرة من هذه الأدوية تُحفز من عملية ذوبان الدهون الأساسية في الأديم المتوسط.

وفي هذا الصدد، أشارت اخصائية البشرة أماني هارون الى أن تقنية الميزوثيرابيالمستخدمة في علاج البشرة تعني حقن البشرة بالمادة المرغوبة وادخالها للطبقة الوسطى من البشرة  بسبب صعوبة إيصال المواد والكريمات المعالجة التي نستخدمها بشكل يومي لتلك المنطقة.