نغم جاد الله - النجاح - سعياً لايجاد التوافق بين متطلبات السوق وأعداد الخريجين الشباب يأتي برنامج الوصول الى سوق العمل بالشراكة مع منظمة التعاون الألماني وإتحاد الصناعات البلاستيكية وبمشاركة مجموعة من شركات القطاع الخاص لتحسين واقع التشغيل في فلسطين وجذب الشباب للعمل ضمن النطاق المهني والصناعي.

وفي هذا السياق قال مدير عام التشغيل في وزارة العمل رامي مهداوي،  ان هذا اللقاء يأتي ضمن سلسة من عملية احتياجات سوق العمل الفلسطيني، من قطاع مهم كقطاع الصناعات البلاستيكية وفي كيفية توفير ايدي عاملة فلسطينية.

وأضاف مهداوي:" ان الكل يعلم ان نسبة البطالة مرتفعة، لكن هناك احتياج عالي لدى الصناعات وخصوصا الصناعات البلاستيكية فنحن نتحدث عن الاف من الوظائف الشاغرة في هذا القطاع. معبرا المهداوي ان اليوم هو لقاء حكومي مع القطاع الخاص من اجل الحوار وايجاد حلول وبدائل في كيفك توفير فرص عمل المؤتمر عرض أهم الافكار والقضايا التي يجب التركيز عليها كتوفير سبل الراحة والامان والتركيز على موضوع التأمينات الصحية من اجل خلق بيئة جاذبة للشباب للعمل في الصناعات البلاستيكية والصناعات الاخرى المختلفة".

وفي هذا  قال رئيس اتحاد الصناعات البلاستيكية كامل الزير:"  يوجد لدينا جيل متعلم وحامل للشهادات فنتمنى من هذا الجيل أن يندمج في سوق العمل ولا ينظر فقط للعمالة الخدماتية او عمل المكاتب او ان ينتظر العمالة الحكومية، على العكس من هذا لا بد أن ينخرط الشباب في قسم الصناعة،اذ يمكن من كل ٣-٤ شباب ان يتدربو في مختلف المصانع ان يتمكنو فيما بعد من انشاء مشروعهم الخاص بهم،مؤكدا على استعداده لدعم ومساعدة الشباب في مشاريعهم الخاصة.

تشجيعُ الشباب على العمل في مجال الصناعات البلاستيكية وغيرها، يأتي ضمن وفرة المصانع في مدينة الخليل التي تشغل حوالي 100 مصنع، فهي الاكثر حظاً في صناعة وتصدير هذه المواد البلاستيكية، تركيزاًعلى الاستثمار بالثروة البشرية والايدي العاملة الموجودة