نابلس - النجاح - لربما تتخذ قراراً غير صائب عند وضع رأسك على وسادتك وإطفاء الأنوار، تحمل هاتفك بيدك وتبدأ بتصفحه بنيّة الاطلاع لدقائق قليلة لكن يمتد الأمر لساعاتٍ طويلة دون أن تدرك الأضرار المتوقعة لمثل هذا الفعل

دراسة حديثة  أجراها الباحثون جامعتي ستراسبورغ وأمستردام أظهرت أن التعرض ليلا لمدة ساعة واحدة فقط للضوء الأزرق الذي ينبعث من الشاشات، يرفع مستويات السكر في الدم ويزيد من تناول الوجبات الغنية بالسكر

الدراسة أوضحت أن هذا الضوء يمكن أن يضر بالرؤية، كما أنه يمنع إفراز هرمون الميلاتونين المسؤول عن تنظيم الإيقاع الحيوي في جسم الإنسان ويضبط الشعور بالنعاس ومن ثم النوم، وحدوث خلل في مستويات إفراز هذا الهرمون يزيد من مخاطر تعرض الأفراد لعدد من الأمراض، التي تتراوح ما بين الاكتئاب والسرطان، وخطر التعرض للإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية.

ولتجنب كل هذه المشاكل فكر مصممو البرمجيات في تطبيق يغير من شدة الضوء عند حلول الليل في الأجهزة،  كتطبيق F.LUX الذي يخفي الضوء الأزرق من الأجهزة ليلاً .. وإن أردت حلاً عملاً لهذه المشكلة ما عليكِ سوى وضع هاتفك جانباً والخلود الى نومٍ عميقّ!