نابلس - النجاح - من شرق وادي السلقا هنا في قطاع غزة أصبح بالإمكان تدوير هذه النفايات الصلبة لتصبح مصدر دخل يحول حياة المزارعين هنا الى حياة كريمة وتحسين سبل المعيشة والحياة اليومية والاقتصادية لهم.

وعلى مبدأ تحويل المهمل الى ثمين يبدأ المزارع ايمن ابو محارب رحلته اليومية بالبحث عن الانسب بين هذه الاكوام من خشب المشاطيح لنقلها وتحويلها عبر هذه الماكنة الخاصة/ الى نشارة خشب

أبو محارب: بدينا نشتغل في المشاطيح وربنا وفقنا وبدينا نفكك ونطلع كياس نجارة ونبيع لمزارع الدواجن وربنا وفقنا وصارت الأمور كويسة ودخلنا صار كويس والأمور صارت افضل من اول وفي فضل الشتاء وتحسنت الظروف اكتر.

هذه النشارة التي يجمعها ابو محارب داخل هذا الكيس لتباع فيما بعد بمبلغ لا يتجاوز ال3 دولارات، حققت له الصمود على ارضه من خلال مشروعه الصديق للبيئة والقائم على اعادة التدوير/ليكون ضمن المئة وخمسين مزارعا الذين استفادوا من منح تحسين سبل العيش للمزارعين في المناطق الحدودية و المقدمة من قبل منظمة الصليب الأحمر.

العكشية متحدث من قِبل الصليب: في 2018 تم دعم 150 مزارع في منطقة وادي السلقا شرق الدير في القرارة ايمن وحسام كانوا جزء من المشروع هدا كمشروع اثنين مع بعض يشتغلوا وهم قدروا انهم ينجحوا في مشروعهم ويوظفوا معاهم 8 عما بنظام اليومية بحيث زاد دخل ايمن وحسام وزاد دخل العمال اللي اشتغلوا معاهم النجارة هادي بتنباع لمزارع الدواجن.,

هذا المشروع حقق لابي محارب ديمومة في الدخل والعيس بكرامة/وتعدد في اوجه الاستخدام والاستفادة لمربي الدواجن والمزارعين في هذه المنطقة الحدودية.