النجاح - يواصل الشعب الفلسطيني لليوم الثاني على التوالي الفعاليات الرافضة والمنددة بصفقة القرن في محافظات الوطن كافة.

هذا و انطلقت منذ صباح اليوم الاربعاء،  سلسلة فعاليات منددة ورافضة "لصفقة القرن" في جميع محافظات الوطن.

حيث  اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال قرب جامعة القدس ببلدة أبو ديس شرق القدس، وأطلق  الاحتلال قنابل الغاز والعيارات المطاطية تجاه المواطنين والطلبة، واغلقوا الشارع الرئيس قرب الجامعة.

وفي الخليل اصيب عدد من المواطنين وطلبة المدارس بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي لمسيرة سلّمية منددة بما يسمى "صفقة القرن" في مخيم العروب شمال الخليل.

وقال شهود عيان،  إن قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل المخيم أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع صوب المسيرة التي شارك فيها طلبة المدارس، للتنديد بالصفقة وبالسياسة الأميركية المنحازة لحكومة الاحتلال، ما أسفر عن إصابة العشرات بحالات اختناق.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال شددت إجراءاتها على مدخل المخيم الذي أغلقته بمكعبات أسمنتية، ومنعت المواطنين ومركباتهم من الوصول الى الشارع الالتفافي.

كما وقمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاربعاء، مسيرة سلمية، منددة بـ"صفقة القرن"، في بيت لحم.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة لدى وصولهم إلى محيط مسجد بلال بن رباح على المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، واطلقوا تجاههم قنابل الغاز والصوت

وفي السياق ذاته دعت القوى الوطنية والاسلامية لمحافظة رام الله والبيرة، يوم امس اعتبار اليوم يوم غضب شعبي وجماهيري واسع ردا على "صفقة القرن".

وفي قطاع غزة عم الاضراب الشامل مختلف المؤسسات والقطاعات،  باستثناء وزارة الصحة.

وفي الاغوار شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي، إجراءاتها العسكرية، ونصبت العديد من الحواجز الطيّارة في مختلف المناطق، لمنع وصول المواطنين من مختلف المحافظات إلى هناك ضمن حملة "حماية الأغوار"، وذلك عقب الاعلان عن ضمها في بنود ما يسمى "صفقة القرن".